...تأمُل

أحبائى
حينَ أشتاقُ
أليكم
و لا أراكم بجانبى
أتأمل السُحبِ
لأُشكلها كما أريد 
أو كما أريد أن أراكم
و أبعث معها قبُلات 
لتتساقط مع المطر على وجوهكم